الأخبار العربية | الأخبار – Yahoo! مكتوب

الأربعاء، 27 مارس، 2013

بعد غياب !! بقلم / عمرو ممدوح



كنت قد قررت ألا اكتب في السياسة وقد اكتسى قلبي بالحرن وغص حلقي بالمرارة خوفا وحزنا على أوطاني التي عشت طوال عمري أراها الأعظم والأعرق وان على وجهها الغبار يوما ما سينفضه ابناءاها عنها ستكون كما كانت دوما اوطان الحضارة ومهد الثقافة استادة للعالم في علوم الحرب والسياسة أماما في الدين اسلامي او مسيحي
صخرة عليها تنكسر كل موجات الغزاة ثقافة محفورة لم تزعزعها موجات قرون من الغزو بأنواعه
فجأة فتحت عيناي لأجد أن كل هذا محض أوهام وان شعارات التاريخ لا تعدو سطر بين صفحات كتاب مزقه الزمان
ان دماء المصريون التي كان عطرها يزكم الأنوف طهرا في ميادين الجهاد والتحرر سالت تروي الشوارع كأن ماء مسكوب
بلا ثمن هو هذا الياقوت السائل
لأجل من سالت الدماء ؟
لا أحد يحمل مصر هذا الذنب القبيح فمصر دوما تثمن أرواح أبناءها
بأي حق يقتل المصري أخيه ؟
وأي بناءا ترسي قواعده الدماء ؟
لا تبني الدماء بناياة سوى المقابر
ها أنا عدت بكل مرارات الدنيا لأكتب من أجلكي يا مصر ها أنا سيوف ابناءك تختصم في كبدي فهل أتاك هذا الألم مثلي ؟

علمتني عيناها (خاطرة)

علمتني عيناها (خاطرة)

من بين نساء العالم وجدت لرأسي متكأ بين ثغرها
وفي عينيها أسبح ألف مرة دون أغرق وعلى جبينها مكتوب هنا الأمان للخائفين
ان حبيبتي هي الجزء وهي الكل
هي الماضي والمستقبل
ان غابت أظلمت الدنيا
ومن وجهها يغشى البصر
هي الحديث واللا حديث حي الهمس والهمهمات
انها الحب الكامن بين ضلوعي
جنتي وناري
الشوق اليها علتي فليس لي سواها دواء
حلم هي لا ينتهي وبحار ليس لها شطئان
أمي اذا حنت
واختي ان ابتسمت
وعشيقتي ان جن الليل ستائره
هي ما كان وما سيأتي
طوق نجاتي اذا علت موجات المد
اكسير حياة أبدية
صفحات تاريخي المطوية
قنديلي اذا مااشتد ظلامي
حلمي النابض بين كواليس الأوهام
مقصلة الجلاد لها قد لانت بل جلدت بنعومتها الجلاد
نار حارقة ان تغضب
ورفيقة درب الحيران
انها وطني ان غابت أوطاني
نهرا فضيا يروي الظمئان
هل علم الجاهل من كانت
انها أم جميع البلدان

الاثنين، 4 مارس، 2013

والثمن مزيد من الدماء !!!

والثمن مزيد من الدماء !!!

حالة الوفاة الثالثة في بور سعيد وحالة الوفاة ال $ في احدى محافطات مصر ووفاة فلان الفلاني المواطن المصري الى ما لا نهاية ودماء المصريون تجري أنهارا لا تبرح ان تجف حتى تسيل وارضنا السمراء لا يرتوي ظمأها لهذا الدم الطاهر الزكي وطن مبني على الدماء منذ قرون فلم تبدأ نهضة مصرية بقيادة محمد على الا بعد دماء سالت على يد الفرنسيين ولم تحفر قناة السويس الا بعظام الفلاحين المسخرين المصريون والسد العالي ثمنه عدوانا على مدن القناة راح ضحيته مئات الفدائيين واستقلال من المستعمر ثمنه دماء طلاب مصر وجنود مصر في فلسطين وجنود مصر في اكتوبر على ارض سيناء ودماء سالت تحت عجلات الشرطة في يناير وموقعة الجمل وامام اقسام الشرطة ودماء في محمد محمود لاستكمال الثورة ورفض العسكري
لقد تعبت من الاحصاء ولكن ارضنا لا تشبع من الدماء حتى على الطرق والقطارات شعب مخلوق ليقتل دماء تجري في العروق فاذا نضجت تسيل لتروي ارض مصر أرض المقتولين وطن الشهداء والقتلة انه ثمن لكوني مصري ثمن يدفع ولم نشعر أننا مصريون الا في هذه اللحظة التي تسيل فيها دماء ابنائنا ودماءنا ثمن باهظ لسلعة رديئة منتهية الصلاحية
كم ههي بخسة دمائنا

الجمعة، 1 مارس، 2013

لماذا قاطعت جبهة الانقاذ الانتخابات؟ بقلم / عمرو ممدوح



سؤال يوجهه الجميع الى البرادعي وحمدين وموسى لماذا تقاطع الانتخابات البرلمانية الحقيقة ان في الأمر سر لأن مع افتراض انني اعلن دائما رغبتي في التغيير وانني أحظى بتأييد واسع النطاق والأغلبية المطلقة التي دائما اتحدث باسمها تدعمني وانني اضمر مصلحة الوطن التي تنهار من خلال العنف واتت فرصة كبيرة لاثبات الذات والشعبية كما تعطيني حق التشريع الذي يمكنني من التغيير فلماذا اتهرب منها ؟
سيرد البعض انهم يخشون التزوير لارادةالشعب !! افترضنا وجود تزوير لماذا لا احاول اثباته وقتها يمكن بما لا يدع مجال للشك سحب الشرعية من النظام القائم وتعاطف شعبي كبير من الجميع !!
اما ما يحدث فيؤكد احد امرين أو كلاهما معا
الاول ان جبهة الانقاذ لا تمثل الانفسها ولا تحظى بأي تأييد شعبي وتخاف من اكتشاف هذه الحقيقة أمام الخصم
الثاني أنها لا تؤمن بالديموقراطية غير تلك التي تأتي فقط بهم الى كرسي السلطة
هذا هو الأمر فقط للمدقق المنصف بعيدا عن الاستقطاب والسمع والطاعة فجبهة الانقاذ تعلم انها منفصلةتماما عن الشارع ولن تحظى بتأييده ولذلك ترغب في فرض ارادتها من خلال القوة الممثلة في الفوضى!!