الأخبار العربية | الأخبار – Yahoo! مكتوب

الجمعة، 12 أبريل، 2013

حر في سوق النخاسة

ماذا تعني الحرية اذا كان العقل مكبل بقيود الرق وللفكر حواجز تمنعه  وحدود !!
للحرية اشياء تجعلك اذ تحب وتكره بدون قيود دون صليل طوقا فولاذيا حول عنقك يجذبك دائما الى افكار بالية مهترئة تسمى عادات ومعتقدات واذا ما اعطيت لفكرك بعض الحرية اعتبرت مجرما مرتدا عن كل قيم المجتمع ومعتقداته !!!
تمنعك تلك الافكار البالية من التقدم فتفرض عل عقلك الوحجر والوصاية حتى قلمك الحر يحتاج الى ثمنا باهظا ليخط كلمات الحرية المطلقة فيلقي بك بين الاموات او خلف قضبان السجون وتهمتك ممارسة الحرية فالحرية في اوطاننا أشد جريمة يمكنك ارتكابها !!!

ليس للحر أن يبتاع ويشترى في اسواق النخاسة فتحررك يجعل لك الحق لنفسك في الثواب والعقاب أن تخلق بنفسك لنفسك مستقبلك لا تنتظر من ذلك الاله الحاكم ان يتفضل عليك بنعمه فحريتك هي نعمتك الام هي الهك الاول انفض عن رأسك تلك الافكار التي جعلت منك حطام وبقايا انسان باسم العيب والحرام !!
فلا عيب كل العيب ان تولد وتحيا وتموت وانت مجرد سلعة في أيدي النخاسين تحت مسميات العرف والدين أن يخدعوك أنك تنعم باسمى معاني الحرية وانت لا تعدو ببغاء تتناقل ما يرددونه عليك وبدورك تنقله لمن بعدك وحولك وانت تردد نغمة انت حر فهو كالمسخ لا يمتلك لنفسه شيئا من الأمر ؟

انه حديث الكفر والايمان والصدق والكذب 
فالايمان هو انت وايمانك بنفسك أسمى معاني الايمان وان تكفر بأوثان الجهل والتخلف لهووسام تفخر به 
تحرروا وكفانا سلع تباع في أسواقهم وسوقا لأفكار ضلالاتهم .

الخميس، 11 أبريل، 2013

صباحه سكر



صباحه سكر نهاره فل
قرب وكل
صحن فول
صلي بينا على الرسول
او مجد الست البتول ..
مش هقول ..
خلف قطر المطحونين الغلبانين
افضل اهابر يمكن اسافر
وفي النهاية على الله اجري
في ايدي شنطة فيها غلبي
وفي صدري قلبي يضحك ويبكي
على صابر أو محمد او حسين
طب انت مين ؟
أنا الحنين
انا الحنين
انا الثواني والساعات والسنين
وهي هي نفس الوشوش
ياعم حوش
اتلواد بيبكي
طب يالا احكي
ولغير ربك اوعى تشكي
وصلي بينا على الرسول او مجد الست البتول
على عيشي بجري قبلي وبحري
والرزق ضاق
هي الدوا وكل داء
قرب نعالى دا صحن فول بزيت وخل
ياسيدي كل
نهارك أإبيض ورد وفل

مقال مصر بين شقي الرحى


بعد ثورة عظيمة يشهد لها التاريخ ودماء ذكية سالت في الميدان ضد الطلم والقهر والاستبداد ونظام استحال الى ركام محطم !!
بعد كل هذا ومن عجائب الزمان أن هذا الشعب الطاهر يضطر أوطانه وأرضه أن تسبح بين موجات الاحباط واليأس فكيف لمن فدى بروحه من أجل البناء أن يستبيح دماء أقرانه في ميدان المعركة مساندا كل معاول الهدم والتخريب التي ما هدفت يوما الا لتمزيق نسيج هذا الوطن المتماسك !!
فما فشل فيه الاستعمار في عقود طويلة متحملا كل نفقات الحروب نجح اليوم عملاءه فيه فلقد أستطاع العدو الخفي من زرع فتيل فتنة هي أشد فتكا من الصواريخ والطائرات قد لا ترحم الأخضر واليابس وأياد تدعي الوطنية والنزاهة تسكب الوقود بكثرة من أجل أهداف معلومة للجميع وفي النهاية تكون الضحية الأولى والأخيرة هي ذلك المواطن الذي شغلته لقمة العيش عن خوض غمار السياسة أو الاهتمام بمجريات الأحداث ويكون مستقبل أبنائنا هو قربان التعبد في محراب العدو المتربص بهذا الوطن !!
فأي ثمن يمكنه أن يدفع من أجل التضحية بالوطن والمباديء والثوابت كم يلزمها من أجر لتوضع تحت الأقدام ؟!
أيها المصريون ان مصر بين شقي الرحى تأن مستغيثة بالمخلصين من أبناء وطنها مصر المحاصرة ما بين عدوي الداخل والخارج ونظام حائر لا يمتلك من أمره شيبئا ويظل المصريون ضحية الأضاحي ومستقبل مبهم غامض لا يبشر بخير .

الأربعاء، 10 أبريل، 2013

كلام في الحب بقلم / عمرو ممدوح



الحب هو دلك الوجه الملائكي الشفاف الذي يملأ الدنيا خيرا وعدلا متجاوزا كل حدود الزمان والمكان عابرا بين جنبات الكون السرمدي الفسيح غير محدد الملامح مخترقا كل حواجر الزمان والمكان متحديا قوانين الجاذبية والجغرافيا
ان الحب هو ذلك المخلوق القادر على الفعل لا يهزمه مستحيل ولا تمنعه الحواجز فهو في ليونة الهواء وقسوة النيران وسيولة الماء
انه هذا التناقض المتوافق هو الجزء والكل هو الوحدة والفرقة
الحب هو الروح فاذا فارقنا الحب فارقتنا الروح
هو الياس المحبط والأمل المتوقد
ان الانسان بلا حب مجرد حطام
أحبوا فجميع أحلام البشرية طريقها الحب